الاثنين 11/09/2017
الصين.. عينها على «جنوب صباح الأحمد»

   في إطار سعي الحكومة لتنفيذ حلول واقعية وسريعة للقضية الإسكانية، إلى جانب تطوير آلية تنفيذ البنية التحتية للمدن الجديدة التي تحتاج تحديثا لاستيعاب الزيادة السكانية، لا سيما في المناطق التي تشهد اقبالا من المواطنين، اتجهت وزارتا الخارجية والإسكان إلى توقيع اتفاقيات تعاون مؤخرا مع جمهورية الصين الشعبية لتحقيق ذلك التوجه.


وتأتي الاتفاقية مع الجانب الصيني لاحقة للعقود الرسمية التي وقعتها الحكومة ممثلة بسمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك، مع جمهورية كوريا الجنوبية لتنفيذ أول مدينة ذكية في الكويت على أراضي جنوبي سعد العبدالله في حين كشفت مصادر لـ القبس أن الجانب الصيني يسعى حاليا للدخول والظفر بمناقصة تنفيذ جنوب صباح الأحمد التي تستوعب 25 ألف وحدة سكنية من خلال شركاته المختصة والمؤهلة لذلك.


إلى ذلك، كشف وزير الدولة لشؤون الاسكان وزير الخدمات ياسر أبل أمس، أن الاتفاقية التي تم توقيعها مع جمهورية الصين الشعبية أغسطس الماضي في مجال الرعاية السكنية والبنية التحتية ستقدم تطورا هاما في الشؤون الفنية لبناء المدن الاسكانية المنوي تنفيذها ضمن الخطة المستقبلية.